الملح وغليان الماء

الملح وغليان الماء
    من المعروف أن إضافة الملح إلى الماء يعزز فعلا نقطة أو زيادة نقطة الغليان من الماء بضع درجات، ولكن حتى مع ارتفاع درجة الغليان، يغلي الماء المالح أسرع من المياه النقية بسبب المياه المالحة، والماء المالح لديه حرارة أقل قدرة من المياه النقية، وهذا يعني أنها لا تأخذ الكثير من الطاقة لزيادة درجة الغليان من الماء المغلي كما هو الحال مع تسخين المياه النقية.
     

    علاقة الملح بغليان الماء

     
    فإضافة الملح إلى وعاء من الماء على الموقد يزيد من درجة غليان الماء و يجعله يغلي بشكل أسرع ولكن الفرق لا يكاد يذكر ، فهو حقا لا يجعل الكثير من الفرق ففي حالة إضافة 1 ملعقة صغيرة (أقل من 3 غرام) من الملح إلى لتر (34 أوقية من السائل) من الماء، فان وقت الغلي سيكون ثوان معدودات، ولكي يتم الغليان يجب ان يكون ضغط البخار مساويا للضغط الجوي ، وهذا جزئيا يفسر لنا لماذا يغلي الماء عند درجة حرارة أقل على رأس جبل ايفرست اكثر مما يفعل عند مستوى سطح البحر.

    دعونا نتصور وعاء من الماء على موقد محترق عند مستوى سطح البحر ، وقتها عند إضافة الملح، فإن الملح يجعل من الصعب على جزيئات الماء الهروب من الوعاء ويدخل في مرحلة الغاز، وهذا ما يحدث عندما نقوم بغلي الماء ، فأن المياه المالحة تعطي نقطة لـ غليان الماء أعلى.

    ولكن هناك أكثر من إجابة، حيث ان السعة الحرارية وكمية الحرارة اللازمة لرفع درجة حرارة مادة تتكون من 1 درجة مئوية تكون عادة أقل في المياه المالحة مما هي عليها بالنسبة للمياه العذبة، وهذا يعني أن المياه المالحة ليست مقاومة للتغيير في درجة الحرارة كما هي المياه العذبة ، او بعبارة أخرى، مطلوب حرارة أقل لزيادة درجة حرارة المياه المالحة من قبل 1 درجة مئوية.

    هل الملح يسرع عملية غليان الماء ؟


    ودرجة حرارة المياه المالحة تحصل على السخونة بشكل أسرع من الماء الصافي،ولكن التغييرات في القصة تتواجد إذا لم يكن لديك نفس الحجم من الماء ، فإذا كنت تقوم بملء وعاء مع كميات أقل من المياه والمزيد من الملح ، وقتها دعونا نتصور وعاءين، وعاء رقم 1 الملئ ب 100 غرام (2.5 أونصة) من الماء، في حين أن وعاء B يحتوي على 80 غرام (2.8 أونصة) من الماء و 20 غرام (0.7 أونصة) من الملح ، هنا نجد الوعاء رقم 1 المكون من 100 غرام من الماء لديه القدرة الحرارة العالية، وهذا يعني أنه يتطلب كمية كبيرة من الطاقة لتحقيق غليان الماء، في المقابل، نجد الوعاء رقم 2 الذي يوجد به الملح قد قام بالغليان ، فالأملاح الذائبة لديها القدرة علي احداث حرارة أقل من الماء النقي.

    وعلاوة على ذلك، فان الوعاء رقم 2لديه فقط 80 غرام من الماء، وهذا يعني أن لديه كميات أقل من المياه لتسخين الوعاء وعشرون في المئة من المياه المالحة تسخن ما يقرب من 25 في المئة أسرع من المياه النقية وتفوز في سباق السرعة إلى نقطة الغليان.

    لذا، فإن الوعاء رقم 2تغلي أسرع من الوعاء الاخر لأن لديه كميات أقل من المياه والمزيد من الملح ، ومعظم الاشخاص لا تطبخ بالماء المملح ، ولكن ما لا تعرفه ان وضع الكثير من الملح سيحدث فارقا كبيرا في زيادة درجة غليان الماء و خفض الوقت الذي يستغرقه الماء لكي يغلي.

    إرسال تعليق