لا تكون العين البشرية ذهبية أو برتقالية

لا تكون العين البشرية ذهبية أو برتقالية
    مملكة الحيوانات مليئة بالمخلوقات مع عيون ملونة. على سبيل المثال، تتميز البومة الكبيرة بعيون ذهبية مذهلة، في حين ترى القطط من خلال عيونها البرتقالية الخضراء أو الصفراء أو حتى مشرقة. لماذا لا تظهر العين البشرية في هذه العيون الملونة؟ 
    لماذا لا تظهر عين الانسان باللون الذهبي او البرتقالي ؟ لنتكلم قليلا عن العين البشرية وألوانها وتكوينها.

    لماذا لا يمتلك الانسان عيون ملونة


    عندما يتحدث الناس عن لون العين، فانهم يقومون بالاشارة الي لون قزحية العين، والتي هي عبارة عن حلقة من العضلات المعروفة باسم العضلة العاصرة داخل العين ، والقزحية تحتوي على الكثير من الميلانين، أو الصبغة، التي تظهر علي العين اللون البني بسبب ان كمية الميلانين تكون ناقصة ، لذلك لون عين الانسان يظهر باللون العسلي، والأخضر أو الأزرق ونجد انه من غير المألوف للقطط أن تكون عيونهم خضراء زاهية.

    والسبب في كل ذلك هو ان عين الانسان ليست لديها أطياف قوس قزح ، فليست هي الطريقة التي تم تصميمها بها كباقي الحيوانات، ولكن هناك بعض الاشخاص التي لديهم عيون حمراء لأن لديهم مشكلة وراثية ، وستلاحظ ايضا ان لديهم شعر أبيض أو فاتح اللون وبشرة عادلة جدا، والسبب وراء ان عيونهم تبدو حمراء وبقية جسمهم يكون على ما هو عليه هو أنهم يفتقرون إلى صبغة تسمى الميلانين ، وهذه الصبغة هي ما تمنحك اللون ، فعلى سبيل المثال، نجد ان الشخص أزرق العينين ذو جلد فاتح اشقر فله صبغة أقل من الشخص الافريقي بني العينين الذي يتميز بالشعر الأسود المظلم.

    وعلى الأرجح، إذا نظرتم الى احفاد هذا الشخص ودرستم تاريخ الأسرة ، تجدوا ان الشخص الافريقى نما في المناخات الدافئة مع الكثير من التعرض لأشعة الشمس ، علي عكس الشخص الأبيض جدا والذي لديه تاريخ عائلي والذي يعيش في مكان ما حيث لا يوجد الكثير من أشعة الشمس فيه ، ومن المعروف ان الميلانين والصباغ هم ما يحمون أجسامنا من أشعة الشمس فوق البنفسجية.

    وعند العودة للتكلم عن الشخص ذو “العين الحمراء” في الواقع نجد ان قزحية العين الخاصة به هي الجزء الملون من العين وليس الأحمر ، ومن الواضح أساسا عدم وجود مثل هذا الصباغ بكمية قليلة ، ويكون اللون الأحمر الذي تراه هو في الواقع داخل العين لان هناك الكثير من الأوعية الدموية داخل عين الانسان، مما يعطي شبكية العين لونها الأحمر.

    حتى لون العين برمته هو مجرد مسألة وراثة ومقدار صباغ جسمك ينتج أثناء تطورك كطفل رضيع ، على الرغم من أنه من المثير للاهتمام أن نعرف أن جميع الأطفال يولدون بعيون زرقاء ، وبعد ذلك تلقي بظلالها لتكون ياللون البني، أو العسلي، أو أي لون اخر.

    وهناك بعض الحيوانات التي تأتي مع وجود بعض الاستثناءات قليلة، مثل ضفدع الشجرة أحمر العينين، وعادة ما تكون فكرة خاطئة عن ان الأفراد الذين لديهم عيون بيضاء لديهم عيون حمراء ، ولكن في الواقع، ان قزحية عين الانسان لا تملك أي صباغ علي الاطلاق ، وذلك لأن الجين الذي يتحكم في إنتاج الميلانين اختفي تماما مما ادي الي مرض المهق ، ولكن بدلا من ذلك، يأتي اللون الأحمر من الأوعية الدموية التي تدعم القزحية.

    وعلاوة على ذلك، لون عين الانسان قد يتغير عندما تتمدد عيون الاشخاص أو يحدث لها انقباض، وعندما يتم ضغط القزحية قد تبدو أغمق لأن الصباغ وقتها تكون مكتظة في مساحة أصغر.

    وفي المقابل، عندما تكون العين في حدود ضيقة، في يوم مشمس مشرق، فأن القزحية تنكمش وتنمو في الحجم ، وعندما يحدث هذا، فأن لون القزحية قد يبدو أقل كثافة، وذلك لأن الصباغ ينتشر أكثر بكثير ، وبغض النظر عن ما إذا كانت القزحية متسعة أو ضيقة، فمن غير المعقول أن يكون للبشر نفس ألوان العين التي تمتلكها البوم أو القطط.

    إرسال تعليق