Billboard Ads






اليوم نقدم لكم اليوم حادث نادرا ما يقال أن تكون غريبة وفريدة من نوعها. ونادرا ما يحدث، حقيقة أن امرأة تلد التوائم بعد وفاتها من قبل ثلاثة أشهر. نعم، هذا ما حدث مع تطور العلم الحديث. وقد تمكن المستشفى من الحفاظ على حياة الأجنة التوأم في رحم الأم لمدة ثلاثة أشهر بعد وفاتها،

سيدة تنجب توأماً بعد وفاتها بثلاثة أشهر :-
في حالة نادرة للغاية أستطاع الأطباء، في مقاطعة ” بارنا ” البرازيلية، إجراء عملية ولادة ناجحة لتوأم كانوا قد بلغوا شهرهما الرابع في رحم والدتهما، عندما توفيت أكلينيكياً، وهو ما نشرته صحيفة المصري اليوم نقلاً عن الصحيفة الأجنبية ” فوليا دي ساو باولو “.

فبعد وفاة الأم أكلينيكياً أسرع الأطباء وقاموا بوضعها على بعض الأجهزة التي تعمل على استمرار نبضات القلب بشكل منتظم لإنقاذ الجنينين داخل رحم الأم، وحتى يظلا على قيد الحياة، وهي الإجراءات التي تمت وفق رغبة الزوج كما نشرت صحيفة ” سبوتنيك “، واستمرت ” فرانكليني “، والدة التوأم، تحت تأثير الأجهزة، إلى أن أتم الجنينان 7 أشهر، أي بعد ثلاثة أشهر من وفاتها أكلينيكياً، وعندها قرر الأطباء إخراج التوأم من رحم الأم عن طريق عملية جراحية لإخراجهما قيصرياً.

ووضع التوأم في الحضانة وهما بصحة جيدة، وبعد أن أطمئن الأطباء على الحالة الصحية للتوأم، قرروا فصل جهاز القلب على فرانكليني، ليعلنوا عن وفاتها بشكل تام.
By