فنان يبدع لوحاته بغبار نوافذ السيارات

فنان يبدع لوحاته بغبار نوافذ السيارات

    يقوم فنان من تكساس يدعى سكوت واد  برسم لوحات فنية ذات ملامح تفصيلية بشكل مثير للدهشة، من خلال استخدام الغبار الموجود على نوافذ السيارات.

    سكوت واد والذى يعرف أيضا باسم "فنان السيارات القذرة"، يبدأ أولا بتنظيف حاجب الريح أو الغبار الموجود في الزجاج الأمامي، ليقوم بتجميع الغبار ثم تكوين طبقة منه على الزجاج، ليبدأ في رسم لوحته من خلال الغبار المتراكم على الزجاج، حسب ما أوردت جريدة "نورت" نقلاً عن "سي بي أس نيوز".

    وفي إحدى اللوحات قام سكوت بدمج عملين شهيرين هما لوحة الموناليزا للفنان ليوناردو دافنشي ولوحة ليلة النجوم، للفنان فنسنت فان جوخ، وفى الأخرى قام برسم العالم الفيزيائي الفريد اينشتاين في لوحة ذات رسم تفصيلي لملامح الوجه، إلا أن واد قد لاحظ أن لوحاته تتغير بمرور الزمن، حيث يتراكم عليها المزيد من الأتربة وقطرات الندى، مما يعطى للوحات طابع المظهر القديم ومن ثم تختفي لوحاته مع مرور الوقت.








    إرسال تعليق