بالصور معايير وسامة الرجل خلال القرن الماضي

بالصور معايير وسامة الرجل خلال القرن الماضي
    الرجال دائما ما يعملون جاهدين ليكونوا وسماء، أنيقين وبطبيعة الحال ناجحين ,وبالتوازى مع اهتمام النساء الدؤوب بأن يكن جميلات وجذابات، يهتم الرجال أيضًا بأن يكونوا مواكبين للعصر وسيمون وأنيقون ,وقد أصبحوا هم الآخرين ينافسون النساء في عالم الأزياء ولنا في رجال الفن العالميين خيرمثال.

    معايير الوسامة عند الرجال خلال 100 سنة الماضية

    ففي العقود الأخيرة لعبت حلاقة الشعر والشرب والحية وكذلك العضلات المفتولة جزء كبيرا من وسامة الرجل وفي هذه التدوينة سنأخذكم في جولة قبل قرن من الزمن إلى وقتنا الحالي لنتابع تطور وسامة الرجل خلال هذه الفترة ,فمثلما تخضع معايير جمال النساء إلى الكثير من التغييرات حسب الزمن الذى تعيشه، ينطبق الأمر نفسه على الرجال الذين تتغير معايير وسامتهم وجاذبيتهم من عصر لآخر.
    وفى 14 صورة رصد موقع "brightside" هذا التطور والتغيير الذى طرأ على معايير وسامة الرجال على مدار 100 عام.

    1990- موضة المصارعين والأقوياء.


    بدأت هذه الموضة من طرف "يوجين ساندو" في بداية القرن العشرين حيث يعتبر 

    الأب المؤسس لرياضة بناء الأجسام.



    1910- أناقة نقية:


     خلال الحرب العالمية الأولى كانت هذه الأزياء وهذا الشارب هي الموضة الرائجة في 

    ذلك الوقت عند الرجال بحيث هم الأكثر وسامة.



    1920- شعر أنيق:


    الجميع يحب السينما وبالأخص "رودولف فالنتينو" نجم السينما الصامتة. إذ أنه في تلك 

    الفترة كل رجل مع شعر أنيق مثل هذا الرجل هو الأكثر وسامة.



    1930- الشارب المثير:


    العالم دائما ما يقلد النجوم أكثر وأكثر. إذ أنه في الثلاثنيات من القرن الماضي يتم تنقيط 

    الرجل الوسيم انطلاقا من جسمه الرياضي وأكتافه العريضة وكذلك عضلات قوية دون 

    إغفال شارب "كلارك غيبل" الشهير الذي كان ذروة الموضة في تلك الأثناء.



    1940- الذكورة العسكرية:


    كانت هذه هي الصورة الرئيسية للرجل أثناء الحرب العالمية الثانية إذ يبدو قاسيا 

    وحليق اللحية كما كان مطلوبا خلال الحرب.



    1950- خصلة فوق الجبهة:


    خلال الخمسينيات كان موضة مغنيي الروك هي الأكثر شهرة وقدساعد في انتشارها 

    المغني الشهير "إلفيس بريسلي" وقد كانت تصفيفة الشعر الأكثر شعبية هي خصلة فوق 

    الجبهة.



    روح متمردة:


    خلال الخمسينيات كذلك وبعد عرض فيلم "ذا وايلد وان" من بطولة الممثل "مارلون 

    براندو" ظهر الآلاف من المقلدين الذين يركبون دراجاتهم النارية ويلبسون سترات 

    جلدية ويطلقون على أنفسهم اسم "الفتيان الصرماء" كما يحدث في الفيلم.


    1960- الجمال الصارخ:


    في زمن الستينيات كان الممثل آلان ديلون هو رمز الجمال بالنسبة للرجال، فجسمه 

    الرياضي وعيونه الزرقاء وشعره الأشقر تقريبا ساعداه ليكون الرجل المثالي من حيث 

    الوسامة.



    جيم موريسون:


    الهيبي هو النمط السائد الذي كان الكل يقلده عند نهاية الستينيات من القرن الماضي 

    فالروح المتمرة والآراء المتحررة عن الإستايل التقليدي جعلت الناس يحبون تقليد 

    النجوم الذين كانوا يتبعونه وأبرزهم "جيم موريسون" حيث كان الرجال ذوى الطابع 

    المتحرر والروح المتمردة أيضًا لهم جاذبية كبيرة وقتها.



    1970- العضلات المفتولة تعود مرة أخرى:


    خلال فترة السبعينيات وبعد مرور الكثير من الإستايلات عادت موضة العضلات 

    المفتولة وعادت النساء يعجبن بالرجل القوي وقد كان صاحب هذه الموضة هو 

    الرياضي والممثل الشهير "أرنولد شوارزينجر" .



    1980- الجسد الرياضي:


    اسمرار البشرة الناعمة والجسد الرياضي مع عضلات بارزة كان هو معيار الجاذبية 

    بين الرجال في ذلك الوقت.



    1990- عصر موسيقى الروك:


    خلال التسعينيات لم يكن الإهتمام لا باللباس ولا بالوسامة هو المعيار الذي يفصل في 

    الجاذبية إذ أن موسيقى الروك جاءت بجيل جديد لا يهمهم ما يرتدون وكيف يبدون 

    وأقرب مثال على ذلك "كورت كوبين".




    2000- عصر "المتروسكشوال":


    هذا المصطلح كان يطلق على كل من ينفق الكثير من المال في التسوق من أجل 

    مظهره وقد كانت بداية هذا الإسم في سنة 1994 وقد أطلق على نجم كرة القدم "ديفيد 

    بيكهام" بحيث كان أكثر رجل "متروسكشوال" في العالم آنذاك، وقد كان الرجل الأكثر 

    نموذجية والأكثر شعبية وجاذبية وقد ساعده على ذلك تمتعه بجسم رياضى واهتمام بالغ 

    بنفسه وشكله.



    2010- الهيبسترز:


    حركة الهيبسترز إنتشرت في العالم كانتشار النار في الهشيم، فمتابعي هذه الموضة هم 

    أشخاص يستمتعون بالملابس والموسيقى والأنشطة التي تعتبر خارج النزعة 

    الاجتماعي السائدة. ويعرفون بإهمال ملابسهم وإطلاق اللحى وارتداء النظارات، وجسم 

    نحيل أو رياضي دون إغفال الوشوم. ويعتبر الممثل "ريان غوسلينغ" واحدا أكثر 

    الرجال المعروفين بهذه الموضة.



    اليوم:


    في يومنا هذا انتشرت موضة جديدة جدا وهي شعر طويل ولحية طويلة مع جسم ضخم 

    ومفتول العضلات وهذا هو رمز الوسامة الآن.



    وأنتم متابعينا الأعزاء ما هو معيار الجاذبية الذي يعجبكم والذي تحاولون تقليده؟؟
    1. معلومات منوعة جميلة مشكورين

      ردحذف