Billboard Ads

بسم الله الرحمن الرحيم
تم ابتكار واختراع تقنية الكترونية جديدة خلال هذه الايام حيث اصبح بامكان مستخدمي ومتابعي مواقع التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية من تغيير جسدهم باي جسد مثالي اخر كما موجود بالصور وعارضات الازياء ويقومون بعمل وانتاج فيديو رقمي جديد باشكالهم الجديدة .
والمخيف في هذه التقنية الجدلية بان هذا الذكاء الاصطناعي الجديد لا يمكن الكشف عنه كما صرح عنه موقع arabic.rt في احدى مواضيعهم , وأصبح استبدال شكل الجسد ممكنا باستخدام تقنية متطورة جدا ترتكز على الذكاء الاصطناعي، قادرة على إنتاج صور وفيديوهات شديدة التزييف، لدرجة يصعب التمييز بينها وبين الواقع.
كما تستطيع التقنية استبدال جسد الشخص بجسد نجمه أو نجمته المفضلة، إذ أطلقت شركة أمريكية خدمة جديدة تسمح للمشتركين بتركيب وجوههم على أجساد غيرهم.
وانتشرت مقاطع فيديو جديدة صادرة عن هذه الشركة، استبدلت فيها وجه نجمة مواقع إباحية أمريكية بالنجمة بلير وليامز، كما قامت الشركة بنسخ وجوه لنجوم آخرين وتركيبها على أجساد تعود لأناس في مناطق أخرى من العالم، كما لو أنهم زاروا تلك المناطق فعلا، تأكيدا على فعالية هذه التقنية.
وبعد اطلاع صحفي رقمي متخصص لدى RT، على إمكانيات التكنولوجيا الجديدة، أكّد أن مقاطع الفيديو بالفعل تبدو حقيقية للغاية، كما لو أنها لم تعدل أو تمس قط.
ويحذر خبراء من استخدام هذه "التقنية الخطيرة" في صناعة مقاطع فيديو كاذبة ومزيفة تنسب إلى أشخاص معينين، ومن ثم يتم نشرها أو ابتزاز أصحابها مقابل فدية مالية أو سواها.
يذكرنا هذا الموضوع بحادثة مشابهة قام من خلالها نجم الكوميديا الأمريكي، جوردان بيل، باستخدام تقنية مشابهة، أنتج من خلالها خطابا مزيفا لأوباما، وجعل "الرئيس الأسبق" ينطق بكلمات وآراء عن دونالد ترامب، لم يقلها في الواقع أبدا


By