غرائب وأشياء لم تشاهدها من قبل

غرائب وأشياء لم تشاهدها من قبل

    غرائب وعجائب العالم وأشياء لم تشاهدها من قبل


    الكهوف والمعابد والمقابر الغريبة وغيرها من غرائب وعجائب العالم التي يسلط الضوء على مشاهد العالم الغريبة والرائعة، حيث تجد في عالمنا الكبير العديد من غرائب وعجاب العالم التي تم اكتشافها بالصدفة أو عن طريق البحث الدؤوب للوصول إلى أماكان باتت معالم سياحية تستقطب الزوار.

    مقتطفات من غرائب وعجائب العالم وأشياء لم تشاهدها من قبل


    سوف نسرد لكم في هذا المقال بعض من غرائب وعجائب العالم وأشياء يمكن أنك تشاهدها للمرة الأولى:

    قبر الجثث الغارقة


    في عام 2009 ، كان علماء الآثار يحفرون قاع سرير بحيرة جافة ما قبل التاريخ في موتالا، بالسويد، عندما عثروا على أسس بنية حجرية غامضة ومختومة في قاع بحيرة فريجين القديمة، بدأ العلماء في الحفر حتى اكتشفوا في نهاية المطاف نوعا دقيقا من الأشياء التي يتوقعها المرء من البنى الغامضة البدائية: عظام الحيوانات، الأدوات الحجرية، وكذلك جماجم يبلغ عمرها 8000 عاما والتي يبلغ عدد أفرادها 10 أشخاص


    كهف فينجال


    هو عبارة عن كهف ضخم (82 × 22 متر) مع جدران من الأعمدة البازلتية سداسية الشكل يقع في اسكتلندا، تقول الأسطورة السلتية أن الكهف كان في يوم من الأيام جزءًا من جسر عبر البحر، يقول العلم أنها تشكلت من قبل الحمم البركانية التي بردت ببطء شديد، ثم اقتحمت أعمدة سداسية طويلة، وقد بات موقعا سياحيا يتسم بالحيوية اليوم.

    بارونيلا بارك


    كان الخباز خوسيه بارونيلا يحلم ببناء قلعة مغاربية في عام 1913، غادر المغامر الذي كان يبلغ من العمر 26 عاما قريته في كاتالونيا وانتقل إلى شمال أستراليا الاستوائية، هناك، وجد في نهاية المطاف ثروة كمزارع قصب السكر، وكان قادرا على تحقيق حلمه، في عام 1929، بدأ ببناء قلعته باليد باستخدام الرمال والطين ومسارات القطارات القديمة والحصى من الخور القريب والخشب المأخوذ من المنازل المهجورة، و بعد وفاة بارونيلا في عام 1948، عانى المبنى من الإهمال لعقود وقد توغلت النباتات الاستوائية الخصبة وتخلطت مع السلالم والنوافير المصنوعة يدويا في Paronella، مما يجعلها تبدو وكأنها تنبت من محيطها الطبيعي.

    إرسال تعليق