الارض تبتلع البشر في ضروف غامضة

الارض تبتلع البشر في ضروف غامضة

    باطن الارض يبتلع بشر بدون اي اثر


    في حوادث غريبة وعجيبة نقدم لكم اليوم عدة حوادث احدها في مصر قامت الارض بابتلاع شخص او عدة اشخاص ولم تترك لهم اي اثر ، فهل تتخيل حدوث هذا الامر اما عينيك ؟

    ان هذه الحوادث او المواقف عند اختفاء الاشخاص داخل الارض تثير الرعب والخوف عند اي انسان وخاصة اذا لم يبقى لهم اي اثر وتحت ضروف غامضة وغير مكتشفة ، ففجأة تنفتح الأرض سواء بحدوث انشقاق كبير أو حفرة عميقة فيها ثم تبتلع ما عليها، ولا يتم العثور على ما ابتلعته أبدا كما في الحالات التي سوف نذكرها هنا.

    حوادث ابتلع فيها باطن الأرض البشر في ظروف غامضة


    جيف بوش ابتلعه باطن الأرض أثناء نومه


    في شهر فبراير 2013 وفي إحدى مقاطعات ولاية فلوريدا الأمريكية، فوجئ سكان أحد المنازل بصراخ يأتي من إحدى الغرف بعد سماع دوي تصادم ضخم، وعندما هرعوا إلى تلك الغرفة وجدوا أن أحد أفرادها وهو جيف بوش قد ابتلعت الأرض فراشه بالكامل وهو نائم عليه.
    حيث وصل شقيقه جيرمي إلى الغرفة فلم يجد فراش شقيقه الذي سمع صراخه، ولكنه وجد مكانه حفرة عميقة ابتلعت السرير وعليه أخيه، وعندما حاول جيرمي الهبوط إلى الحفرة لمساعدة أخيه، شعر أنه هو الآخر سوف ينزلق بداخل تلك الحفرة التي قدر عمقها فيما بعد بـ15 متر تقريبا.
    وبعد استدعاء الشرطة ورجال الإنقاذ لم يتم العثور على أي أثر لجيف بوش ولا لفراشه، وبناءا على تلك الحادثة فقد ترك الكثيرون منازلهم خاصة المحيطة بذلك المنزل وهجروا المدينة بالكامل خوفا من ذات المصير، وبالفعل وقعت حوادث مشابهة إلا أنه لم يكن هناك بشر لتبتلعهم الأرض وتفسيرا لما حدث يعتقد البعض أن هناك عيوب في شبكة صرف تلك المنطقة.


    سقوط عائلة في باطن الأرض في إيطاليا


    في سبتمبر 2017 كانت عائلة مكونة من زوجين وطفلين تزور منطقة بركان سولفاتارا بالقرب من نابولي، وفي أثناء تلك الزيارة قام أحد الطفلين والذي يبلغ من العمر 11 عام بالجري بعيدا عنهم حتى دخل منطقة محظورة، فتبعه والداه حتى دخل وراءه تلك المنطقة الخطيرة، وأثناء وقوفهم الثلاثة ابتلعتهم الأرض حيث ظهرت أسفل منهم حفرة غاص فيها الثلاثة.
    وقد نجا من تلك الحادثة الطفل الثاني الذي ظل واقفا في مكانه ولم يتبع والديه أثناء جريهما خلف أخيه الآخر، وبكل تأكيد لم يتم العثور على أي أثر للأشخاص الثلاثة وتم اعتبارهم في عداد الموتى.


    حفرة ناكاليلي وابتلاعها لأحد الأشخاص


    هي إحدى الحفر الموجودة في جزر هاواي وبالتحديد في جزيرة “ماوي”، ففي عام 2011 وقف أحد السائحين بالقرب من تلك الحفرة وأخذ يتراقص ويقوم رفقاؤه بتصويره أثناء القيام بذلك، ولكن فجأة سحب ذلك الشخص إلى داخل الحفرة حتى سقط فيها، وبعد ثوان ظهر مرة أخرى جزء منه خارج الحفرة قبل أن يهبط فيها دون أن يظهر ثانية.
    ومع قدوم رجال الإنقاذ ومحاولتهم العثور على الرجل خلال ثلاثة أيام من البحث المتواصل فشلوا في ذلك، ولم يعد لذلك الرجل أي أثر، ويفسر البعض ذلك بأنه في بعض الأماكن الساحلية التي تكون فيها الأرض ضعيفة، قد تظهر بعض الحفر التي تكون على اتصال بالبحر أو المحيط والتي يندفع من تيار هواء يمكنه من جذب أي جسم قريب منه.


    حفرة غواتيمالا العميقة


    في شهر فبراير عام 2007 حدث هلع وفزع كبيرين في مدينة غواتيمالا بعد سماع صوت دوي انفجار أشبه بالقنبلة، وقد خرج الأهالي من منازلهم في تلك المنطقة ليفاجئوا بوجود حفرة عميقة قريبة منهم، قامت بابتلاع عدد من المنازل بسكانهم ولم يظهر لأي منهم أي أثر.
    الغريب في الأمر أن الحفرة كانت عميقة جدا حيث بلغ عمقها ما يقرب من 100 متر، وقد اضطرت الحكومة في ذلك الوقت إلى إجلاء السكان من تلك المنطقة خوفا من حدوث انهيارات أرضية مماثلة، وأصبح هناك ما يقرب من ألف شخص تقريبا في عداد المفقودين ولم يقدم المسؤلين في تلك الفترة أي تفسير منطقي لما حدث.


    مدينة ثونيس هيراكليون القديمة في مصر


    كانت تلك المدينة المصرية مقامة على ضفاف نهر النيل في القرن الثامن الميلادي، ولكن شيء ما حدث أدى إلى قيام باطن الأرض بابتلاع تلك المدينة، يرجعه البعض إلى زلزال أو بركان أو فيضان قوي، إلا أنه بعد اكتشاف المدينة عام 2000 تملكت الحيرة عقول العلماء، حيث وجدت تلك المدينة ومبانيها تقريبا كما هي دون تحطم أو تدمير.
    وهذا مؤشر إلى أن الأرض قد ابتلعت المدينة ولم يكن هناك أي كارثة طبيعة مما سبق ذكره، وإلا كانت لظهرت بعض آثار التدمير.

    إرسال تعليق