المرأة صاحبة الذاكرة الفولاذية

المرأة صاحبة الذاكرة الفولاذية
    امرأة تتذكر كل شي
    ريبيكا شروك
    ان البشر بطبيعتهم يميلون الى النسيان وهي نعمة من الله عز وجل فاغلب الناس لا يتذكرون من طفولتهم الا لمحات صغيرة وذاكرتهم للفترا تالسابقة ان كانت جيدة او سيئة يمكن ان تكون محدودة التفاصيل ولكن هذا يختلف عند ذكرنا للسيدة ريبيكا شروك فهي صاحبة ذاكرة فولاذية وفائقة ، فهي تتذكر كل تفاصيل حياتها من ان كانت بايامها الاولى من سنين حياتها فهي المرأة التي لا تنسى شيئاً .


    السيدة صاحبة الذاكرة الفائقة



     
    ذاكرة فائقة
    ريبيكا في يوم ميلادها
    وبحسب موقع «ميرور» ولدت «ريبيكا» البالغة من العمر 29 عاماً بحالة عصبية نادرة للغاية فإنها تستطيع أن تتذكر كل ما حدث لها في حياتها، فهي تستطيع دائمًا أن تتذكر العواطف التي شعرت بها؛ فضلاً عن الأذواق والروائح التي واجهتها، الملابس التي كانت ترتديها وما شعرت به عندما حدث لها شيء سيئ أو محرج في يوم معين.

    ذاكرتها الأولى تكونت عند التقاط صور لها في عمر 12 يومًا، فقد صُدمت من أن تتذكر، وعندما رأت الصورة، كانت مؤرخة في 23 ديسمبر 1989، وتستطيع أن تتذكر تفاصيل دقيقة لحفل عيد ميلادها الأول «بفستان حريري ساتان».

    يمتلئ ذهنها بذكريات لا نهاية لها، من أعياد الميلاد السحرية كطفلة إلى ذكريات أكثر إيلاماً كتعرضها للتخويف في المدرسة، فإن ذكرياتها كلها متسلسلة، فهي تأتي بترتيب زمني حسب الأيام والأوقات.

     
    صاحبة الذاكرة الفائقة
    ريبيكا عمرها 3 سنوات
    «تعتبر ريبيكا» واحدة من حوالي 60 شخصًا فقط في العالم لديهم ذاكرة فائقة السيرة الذاتية، أو «ذاكرة فائقة»، فهي ليست يوميات لتذكر الأحداث السعيدة، إنها موجودة برأسها دائماً.

    كما أن عقلها النشط يجعلها تعاني من الصداع والأرق، ولكنها تعلمت أن تهدئ عقلها من خلال قراءة روايات هاري بوتر.

    وهي الآن تعرف كل الكتب عن ظهر قلب وتقرأها في ذهنها لتهدئها وتساعدها على النوم.

    إرسال تعليق